الأربعاء، 18 يونيو، 2014

مشاهدة مباراة اسبانيا وتشيلى بث مباشر اليوم 18-6-2014 Spain vs Chile

مشاهدة مباراة اسبانيا وتشيلى
مشاهدة مباراة اسبانيا وتشيلى بث مباشر
مشاهدة مباراة اسبانيا وتشيلى بث مباشر اليوم 18-6-2014




شاهد , مشاهدة , مباراة , اسبانيا , تشيلى , اسبانيا وتشيلى ,  مباراة اسبانيا وتشيلى ,كورة اون لاين , يلا كورة, اون لاين , مجانا , على النت , بث حى , لايف , مقابلة اسبانيا وتشيلى ,HD ,كاس العالم 2014 ,البرازيل ,   اهداف مباراة اسبانيا وتشيلى , قناة bein sport

11 التعليقات:

يستضيف ملعب ماركانا الأربعاء مباراة من العيار الثقيل تجمع ما بين حامل اللقب منتخب إسبانيا ومنتخب تشيلي أحد ممثلين قارة أميريكا الجنوبية في إطار مباريات الجولة الثانية من المجموعة الثانية لكأس العالم الذي يقام بالبرازيل في الفترة ما بين 12 حزيران/يونيو حتى 13 تموز/يوليو.

إسبانيا الجريحة بعد خسارتها المذلة في المباراة الأولى بنتيجة 5-1 تدخل المباراة وهي متذيلة المجموعة في فرصة أخيرة للتأهل لثمن النهائي، أما منتخب تشيلي فيدخل المباراة منتشياً بعد الفوز على استراليا في الجولة الأولى ويسعى للانتصار لوضع قدم في دور الـ 16.

- من المتوقع أن يجري فيسنتي ديل بوسكي عدة تغييرات على التشكيلة الأساسية لفريقه بعد الهزيمة الثقيلة بنتيجة 5-1 أمام هولندا.

- من المتوقع أن يحافظ إيكر كاسياس على مكانته كحارس أساسي لمنتخب لافوريا روخا حتى بعد الأخطاء القاتلة التي ارتكبها أمام هولندا وذلك بسبب إصابة الحارس ديفيد دي خيا بالفخذ، قد يغيب بسببها عن باقي مباريات البطولة.

- بيدرو وفابريغاس وخوان فران قد يشترك أحدهم في التشكيل الأساسي للمباراة.

- بالرغم من أن دييغو كوستا أرهق الدفاع الهولندي قليلاً، ولكن أدائه لم يكن مقنع نهائياً، لذلك قد لا يعتمد ديل بوسكي على راس حربة صريح وقد يدفع بفابريغاس أساسياً.

- لاعب وسط منتخب تشيلي ونجم يوفنتوس أرتورو فيدال جاهز لخوض المباراة أمام إسبانيا.

- اللاعب ألكسيس سانشيز سيكون على موعد مع مواجهة فردية أمام زملائه في برشلونة والمنتخب الإسباني، وكان اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً قد هز شباك أستراليا في المباراة التي أقيمت بالجولة الأولى وانتهت بفوز تشيلي بنتيجة 3-1.

- بالرغم من معاناة جورجي سامباولي من ألام بالظهر، إلا إنه قد يشارك أساسياً في خط دفاع تشيلي أمام إسبانيا.

- أخر 5 مواجهات جمعت المنتخبين انتهت بفوز إسبانيا 4 مبارايات وتعادل لمنتخبين في مباراة، أحرزت إسبانيا 12 هدفاً مقابل 5 أهداف لتشيلي.

تشهد الجولة الثانية في المجموعة الثانية بمنافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم الحالية بالبرازيل مواجهتين حاسمتين قد تحددان إلى حد كبير مصير المنتخبات الأربعة التي تضمها المجموعة. وتحتاج إسبانيا للفوز أمام تشيلي اليوم للمحافظة على فرصتها في البقاء بمنافسات البطولة، وذلك بعد الهزيمة المهينة التي تعرضت لها حاملة اللقب بنتيجة 5/1 أمام وصيفتها هولندا في مباراتها الافتتاحية الجمعة الماضي. وتبحث هولندا عن تكرار أدائها البطولي أمام إسبانيا وذلك عندما تواجه أستراليا الجريحة قبل مواجهة إسبانيا وتشيلي.

* إسبانيا × تشيلي تتجه أنظار العالم إلى المواجهة التي تجمع بين إسبانيا حاملة اللقب وتشيلي لمعرفة كيف سيكون رد فعل المنتخب الإسباني عقب الهزيمة المذلة (5/1) التي تلقاها في مستهل حملة الدفاع عن لقبها أمام وصيفه الهولندي، الذي ألحق بالإسبان أسوأ هزيمة لهم في كأس العالم منذ عام 1950 حين خسروا أمام البرازيل 6/1. وسيكون الخطأ ممنوعا على رجال المدرب فيسنتي ديل بوسكي في مواجهة المنتخب التشيلي الذي خرج فائزا من مواجهته الأولى ضد أستراليا (1/3)، لأن أي نتيجة غير الفوز ستعقد مهمة المنتخب الإسباني كثيرا وتجعله مهددا بالسير على خطى فرنسا وإيطاليا اللتين ودعتا النهائيات من الدور الأول عامي 2002 و2010 على التوالي بعد تتويجهما باللقب في النسختين السابقتين (1998 و2002).

ويأمل المنتخب الإسباني أن يتكرر معه سيناريو مونديال جنوب أفريقيا حين خسر في مستهل مشواره أمام سويسرا (صفر/1)، لكن ذلك لم يمنعه من مواصلة زحفه نحو اللقب العالمي الأول الذي توج به على حساب هولندا بالفوز عليها بهدف سجله أندريس إنييستا أواخر الشوط الإضافي الثاني. لكن الهزيمة التي منيت بها إسبانيا في بداية مشوارها في جنوب أفريقيا ليست مماثلة على الإطلاق للإذلال الذي عاشته أمام منتخب «الطواحين»، مما يجعل الجمهور الإسباني متخوفا من الآثار المعنوية لهذه الهزيمة وذيولها على المباراتين المتبقيتين في الدور الأول لأبطال العالم وأوروبا.

ورفض فيسنتي ديل بوسكي مدرب إسبانيا الاستسلام لليأس بعد هزيمة فريقه، مؤكدا أن لاعبي إسبانيا ما زالت لديهم الفرصة لتحقيق النجاح في البرازيل. وتابع «يجب أن نتخلص من خيبة الأمل هذه شيئا فشيئا، إنها ليست خسارة حاسمة، إنها خسارة جزئية ويجب أن نتطلع إلى الأمام». وبخصوص الحالة المعنوية لحارس المرمى إيكر كاسياس الذي يتحمل مسؤولية هدفين في الخسارة أمام هولندا، قال ديل بوسكي «إيكر أثبت مركزه كقائد والتزامه مع المنتخب الإسباني. عندما دخلت إلى غرف الملابس كان يتحدث مع الجميع في وقت كان فيه صمت رهيب جدا يخيم داخل الغرفة، وذلك من خلال الاعتراف ببعض الأخطاء وتوجيه النصح الذي نحن بحاجة إليه من أجل استعادة التوازن والهيبة. إنه يتصرف كقائد وبخطاب بدا لي أنه إيجابي وجيد ومجد». وقال كاسياس قائد المنتخب الإسباني في إشارة إلى الضغوط الشديدة التي سيلعب الفريق تحت وطأتها بعد الهزيمة المذلة «ستكون مباراة تشيلي بمثابة نهائي بالنسبة لنا»، قبل أن يضيف «كما أن التعادل سيكون أقل بكثير مما نحتاجه».

إضغط هنا لإضافة تعليق

إرسال تعليق

Blogger Widgets

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More